صدمة الرحيل

صدمة الرحيل

فينغر والصورة الكاملة

"فينغر سيتقاعد في نهاية الموسم" خبر لم يتوقع عاشق كرة القدم وليس الأرسنالي فقط أن يسمعه قريباً ولكن المفاجأة التي قد تصل إلى حد الصدمة كانت عند منتقدي الفرنسي قبل مُحبيه عندما تأكدوا أن اليوم هو يوم حزين في تاريخ كرة القدم.

الجميع في السنوات الأخيرة كان يرى وأعترف أني كنت واحداً منهم أن أرسين لم يعُد قادراً على العطاء وأن وجوده على رأس الإدارة الفنية للغانرز دون تحليه بطموح البطولة يضره ويضر شعبية النادي التي بدأت تتأكل لدى الأجيال الجديدة. ورغم أني لست من جمهور "المدفعجية" إلا أنني كنت أنتطرتنحيه لرغبتي في عودة الفريق لمستواه المعروف الذي يثري المنافسة في "البريميرليغ".

ولكن بعد أن أصبح الأمر واقعاً ملموساً قفز إلي ذهني لا إرادياً سؤال من الذي صنع هذا المستوى المعهود التي تتوق إليه الجماهير المحبة لكرة القدم الجميلة؟ إنه فينغر نفسه الذي حمل النادي على كتفيه ليضعه في مصاف كبار القارة العجوز.

أرسين هو من أتى في عام 1996 ليحفر في الصخر ويبذل من الجهد والفكر الكثير والكثير وينجح في ظل إمكانيات مادية محدودة ويصنع النجوم واحداً تلو الأخر ليملأ ملاعب أوربا بمواهب لم تكن لترى طريق النجاح لولا عينه الخبيرة.

ورغم عدم تقبلي حتى لفلسفته التي تعطي الأولوية للربح المادي على حساب البطولات إلا أنني فوجئت أن خبر إستقالته قد أضاف بُعداً جديداً لرويتي ووجدتني أفكر في أن نجاح فينغر الكبير على المستوى المادي والذي جعل الأرسنال أحد أكبر الأندية على مستوى العالم تحقيقاً للأرباح ربما يكون هو حجر البناء الأول الذي يُمًكن خليفته من النجاح من خلال توفيرالمال اللازم لعقد صفقات قوية تقود الفريق مستقبلا لتحقيق الألقاب إذا ما تغيرت عقلية مُلاك النادي.

شئ غريب بالفعل يتعلق بهذا الرجل فبعد أن تعتقد أنك لم تعد من مُحبيه وأنك أصبحت مختلفاً كلياً مع نهجه وأفكاره تحت شعار أن الماضي لا يشفع للمستقبل وأن لكل حقبة رجالها تجد نفسك متعاطفاً معه وربما مصدوماً من فكرة أنك لن تراه مجدداً على العارضة الفنية في ملعب الإمارات.

فينغر ولا شك مثال واضح على أن تاريخ الإنسان هو من يحكي عنه ويُخلد إسمه على مر العصور. وعلى الجميع أن يعترف أنه قد نجح في كتابة قصة جميلة من العمل والإبداع بين عمالقة دوري يُصنف على أنه الأقوى في العالم توجها بدوري اللاهزيمة حتى وإن حمل فصلها الأخير نهاية غير سعيدة.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل