السهم الذهبي وضمانات إستمرار الإبداع

السهم الذهبي وضمانات إستمرار الإبداع

روما يكشف ما سيقدمه صلاح الموسم القادم...

من جديد عاد الفرعون المصري محمد صلاح ليضرب بقوة وهذه المرة كانت الضحية هي فريقه السابق نادي روما الإيطالي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوربا الذي مُنيت شباكه بخمسة أهداف منها أربعة من توقيع "المو" بتسجيله لهدفين وصناعته لمثلهما.

وقد حملت هذه المباراة الإجابة الشافية للسؤال الحائر في أذهان كل عشاق ملك مصر مع كل إنجاز يحققه هل هو موسم إستثنائي سيعقبه تراجع في المستوى أم أنه بداية رحلة من الصعود الغير مسبوق لنجم عربي نحو قمة كرة القدم العالمية؟ وقد أثبت صلاح من خلال عدة نقاط تُعد بمثابة الضمانات لحدوث ذلك أنه يسير بخُطى ثابتة نحو مستقبل مشرق وأن الأفضل لم يأت بعد.

قوة الشخصية والثبات الإنفعالي

لأن صلاح عاش الفترة السابقة في أجواء إحتفالية كبيرة بعد تتويجه بلقب أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي مما جعل جميع الأنظار مُسلطة عليه وعلى ما سيقدمه في تلك المباراة. أضف إلي ذلك الضغوط المُلقاة على عاتقه نتيجة مواجهة فريقه السابق ولكن ملك مصر إستطاع أن يواجه كل تلك الضغوط بشجاعة وثبات يُحسد عليهما.

الحسم والقدرة على تحويل دفة المباريات

في أول 20 دقيقة من المباراة كان لروما الكلمة العليا وتحمل ليفربول عبء المباراة ثم ظهر السهم الذهبي مُسجلاً الهدف الأول لتتحول الأمور في صالح الريدز وتدين لهم السيطرة الكاملة حتى خروج صلاح في الدقيقة 73 وهي سمة لا يتصف بها إلا عمالقة اللعبة أمثال ميسي ورونالدو.

الذكاء

وهو ما يتجسد بوضوح في لقطة الهدف الثالث فقد كان بإمكان قطار الشرق السريع والذي كان منطلقاً بأقصى سرعة أن يسجل "الهاتريك" لكنه خيَر زميله السنغالي ساديو مانيه الذي كان يُعاني قبل ذلك من إضاعة الفرص السهلة وأثر "المو" أن يرفع من معنوياته بهدف أعاده لأجواء اللقاء ليضمن تألق فريقه.

وهذا الأمر أيضاً لم نشاهده في الأعوام الأخيرة إلا من خلال فرسي الرهان في عالم المستديرة ميسي ورونالدو.

الأسلوب المميز

بدأ صلاح في هذا الموسم في تكوين شخصية مميزة وأسلوب لعب خاص به فهو الآن لديه أسلوب تسديد خاص به من أقصى اليمين بيسراه في أقصى الزاوية اليسرى العُليا كما حدث في الهدف الأول الذي سجل نسخ كثيرة منه في البريميرليغ. ونفس الأمر ينطبق على "التشيب" أو رفع الكرة من فوق الحارس في حالة الإنفراد بحارس المرمى وهي نقطة تميز أداء الرائعين ميسي ورونالدو.

هذه النقاط بعد توفيق الله سبحانه وتعالى وحفظه لنجمنا الموهوب من الإصابات تُعد بمثابة الدلالات الواضحة والضمانات على إستمرار تألق وإبداع السهم الذهبي في الموسم القادم.

دمت يا صلاح فخراً لمصر ولكل العرب.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل