​عين على المونديال -2- صاروخ ماديرا و البرغوث الارجنتيني.

​عين على المونديال -2- صاروخ ماديرا و البرغوث الارجنتيني.

في كل موسم كروي يشهد العالم ظهور لاعبين يتميزون بشىء معين على ارضية الملعب، و احيانا يظلون على قائمة الافضل لمواسم عدة.

قبل ظهور العملاقين الحاليين ليونيل ميسي و كريستيانو رونالدو، كان هناك من هم في نظر الجيل القديم صناع المستحيل في كرة القدم حين كانت مباريات كرة القدم ذات وزن و شأن اكثر من الان، حين كان اللعب من اجل النادي اكثر من كونه من اجل المال و الاموال.و من ضمن اللاعبين الذين عرفهم تاريخ المستديرة؛ يوهان كرويف.. الفريدو دي ستيفانو.. فرانز بيكنبارو.. دييجو ارماندو مارادونا.. بيليه.. ميشيل بلاتيني.. روبرتو كارلوس.. زيكو.. باولو مالديني.. راؤول.. ريفالدو.. رونالدو.. علي دائي.. بيتر شمايكل.. بيكهام.. زين الدين زيدان.. فرانك ريكارد.. لويس فيجو.. تيري هنري.. روماريو.. و غيرهم.

بدأت مسيرة الدون في لشبونة سنة 2002 و سجل 5 اهداف، لينتقل بعدها الى الشياطين الحمر سنة 2003 تحت قيادة الاسكتلندي السير اليكس فيرغسون، خلال السنوات التي تواجد بها كريستيانو سجل 118 هدفا و توج بالكأس ذات الأذنين 2008، و 3 القاب البريميليج اضافة الى كأس التحاد الانجليزي مرتين و كأس الرابطة مرة واحدة و مثله كأس العالم للاندية. و في الميركاتو الصيفي سنة 2009 انتقل الدون الى فريق العاصمة الاسبانية ليبدأ مسيرة جعلت منه افضل لاعب في التاريخ في نظر مشجعيين النادي، و حقق الى الان 4 القاب دوري ابطال اوروبا، و لقبين في الليغا اضافة الى كاس الملك مرتين، و على المستوى القاري توج بثلاث كؤوس العالم للاندية و السوبر الاوروبي مرتين، في انتظار مباراة السوبر الاوروبي التي سيواجه فيها اتلتيكو مدريد.اما بالنسبة للجوائز الفردية فقد حقق الدون 5 كرات ذهبية و 6 مرات هداف دوري الابطال اضافة الى 4 احذية ذهبية و ثلاث مرات افضل لاعب في اوروبا.

و يشارك كريستيانو في كاس العالم بروسيا، حيث يحمل في جعبته 81 هدفا مع المنتخب اصبحت قابلة للزيادة، و كانت اخر بطولة توج بها مع البرتغال هي كاس الامم الاوروبية و التي لعب بها ما يقارب 20 دقيقة قبل ان يخرج مصابا امام فرنسا.في المقابل يوجد لاعب ولد موهوبا بالفطرة، الفرق بينه و بين كريستيانو هو ان الاول بدأ مع برشلونة و لازال فيها و ربما هذا ما جعله يفتقد للقليل من الخبرة عكس الثاني الذي لعب لاكثر من نادي، لكن رغم ذلك فقد تفوق ميسي في الكثير من المناسبات. ففي سنة 2004 بدات مسيرة ليونيل داخل صفوف البلوغرانا، و لازال داخل اسوار الكامب نو يتوج بالالقاب الجماعية و الفردية، خلال 14 عاما توج ب9 القاب الليغا، و 6 ملك اسبانيا، اضافة الى 4 مرات بدوري الابطال ثم 7 كؤوس السوبر الاسباني، و على صعيد البطولات القارية فقد حقق 3 القاب كاس السوبر الاوروبي و مثلها كاس العالم للاندية، اما الجوائز الفردية فقد حصل على 5 كرات ذهبية و اربع احذية ذهبية و يعتبر الخامس نظريا محسوما لصالحه، كما صنف كافضل هداف لدوري الابطال 4 مرات و مرتان كافضل لاعب في اوروبا، و يصل مجموع اهدافه مع النادي الى 552 هدفا.و سيشارك البرغوث الارجنتيني في كاس العالم روسيا و هو يحمل 61 هدفا مع منتخبه و يعتبر امل شعب باكمله للظفر بكاس العالم.و لن تتوقف المقارنة بين قطبي الوقت الحالي؛ حيث يعتبر كل مشجع ان نجمه هو المفضل و الافضل تاريخيا، و لانستطيع الحسم في ذلك لاننا لا نلبث شهرا او اثنان حتى يحقق احدهما رقما جديدا، و في نظري لا نستطيع مقارنتها فلكل منهما طريقة لعب مميزة.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل