موسم اللاهزيمة

موسم اللاهزيمة

سنتحدث اليوم عن أحد أفضل مواسم نادي أرسنال ، موسم 2004 ،

أهلاا و سهلا متابعيينا الأعزاء

سنتحدث اليوم عن أحد أفضل مواسم نادي أرسنال ، موسم 2004 ، موسم اللاهزيمة . سنرجع موسمين إلى الوراء ، حين فاز أرسنال بالدوري و الكاس و أطلق فينغر تصريحات ربما جاءت من ثقة نفس زائدة فالفرنسي لم يتم عامه السادس و فاز بالثنائية و حقق رقما قياسيا بعدم خسارته خارج ميدانه حيث صرح بحلمه و قال :" صنعنا الجزء الأسهل من إنجاز تاريخي وهو ألا نُهزم خارج ملعبنا، الجزء الثاني هو أن نفوز بالدوري دون أن نُهزم مطلقاً "

تعثر أرسنال في مباراته العاشرة و أنهى الموسم ثانيا خلف المان يو ، ليسخر مدرب الشياطين أليكس فيرجسون من الحلم اللندني ، والذي قال إن «8 سنوات ليست كافية حتى يفهم بعضهم طبيعة الدوري الذي يلعب فيه، ليطلق علينا أحلامه الشخصية دون حساب».راجع غينغر حساباته و قرر أن لايعيد الحديث عن حلمه حتى يتحقق ...انطلق موسم 2004/2003 ، احتفظ أرسنال بنجومه ، فقط مع بعض التغييرات ، استقدام الحارس ليمان ، جلب 3 شبان سيكون لهم مستقبل كبير : كليشي ، فان بيرسي ، فابريغاس ...انطلق الموسم ، 5 مباريات ، 13 نقطة. في المباراة السادسة ، كاد أن ينتهي الحلم أمام الغريم -المان يو - لولا تضييع نستلروي لضربة جزاء غي آخر الدقائق ...بعد ذلك كل شيئ بدا سهلا ، المنافسة مع تشيلسي تارة و المان يو تارة أخرى ، و لكن تبقى الصدارة للمدفعجية . 29 مباراة ، 0 هزيمة .الجولة 30 ، يلتقي أرسنال بالشياطين و لعل هذه المباراة تعتبر الخطر الأعظم لمسيرة اللاهزيمة ، مباراة ضغط المان يو بكل قوته على أرسنال ، تنتهي المباراة بالتعادل .بعد شهر لعب فيه أرسنال 4 مباريات دون خسارة بتأكيد ، و مع تعثر الملاحقين ، يضمن اللندنيون درع الدوري بتعادل على ملعب الغريم السبيرز 2-2 ، وقتها صرح ڤينجر:«فُزنا بالبطولة، يتبقى علينا الآن كتابة التاريخ».و بالفعل و بعد 4 مباريات أخرى التاريخ يكتب في مايو، بفوزٍ على ليستر سيتي في هايبري..38 مباراة لعبها الفريق وصل فيها للنقطة 90 جراء الفوز في 26 مباراة، والتعادل في 12 وسجل نجومه 73 هدفا ودخل مرماهم 26 وبات فارق الأهداف +47، وحصدوا اللقب بفارق 11 نقطة عن تشيلسي أقرب منافسيه.

حقق أرسنال لقب الدوري الإنجليزي دون هزيمة، وهو الإنجاز الذي لم يتكرر منذ بطولة عام 1888-1889 والذي بدأه فريق بريستون نورث بالرغم من زيادة موسم المدفعجية بـ16 مباراة، حيث كان دوري إنجلترا وقتها به 12 فريقا.

الآن حان وقت التصريحات ...«لقد لعبنا دائماً بشكل أنيق، وصنعنا فريقاً سيتذكره الناس إلى الأبد، لقد أمتعنا فقط هؤلاء الذين يحبُّون كرة القدم».. ڤينجر – ماي 2004

بعد عطلة الصيف، وقبل أول مباراة لأرسنال في الموسم التالي، قرر الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم مَنح درع ذهبية للدوري إلى الفريق اللندني، يومها.. قال المتحدث باسم الاتحاد إن «هذا الدرع تقديراً لإنجازٍ استثنائي، لم يتكرر منذ 115 عام، وربما يحتاج لـ115 عام أخرى كي يكرره أي فريق آخر من جديد».

«أعظم إنجاز في تاريخي؟ دون شك إنه موسم اللا هزيمة، إذا فزت ببطولة ستشعر أن أحداً ما قد يأتي في يومٍ ما ويفعلها أفضل منك.. لقد كان حلمي دائماً أن أفوز بالدوري دون هزيمة، لأن ما من شيء أفضل يمكن لأحد ما تقديمه ليكسر ذلك، إنه الشيء الأبقى والأعظم إلى الأبد» فينغر - هكذا كان جواب المدرب الفرنسي حينما سُؤِل عن أفضل إنجاز له مع الفريق ..و هكذا كانت قصة أرسنال عام 2004 ، قصة أفضل فريق (تشكيلة) لعب في الدوري الممتاز يوماا

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل