نايمار...رقم ١٠ الحامل في كروموزوماته فن كرة القدم

نايمار...رقم ١٠ الحامل في كروموزوماته فن كرة القدم

أمام منتخب صيربيا العنيد بصم فتى السيليساو على أداء رائع ذكر الكل بصورته المشرقة عندما كان مجاورا لعظيم كاطالونيا ، نادي برشلونة.

1 نايمار عذب صيربيا

من سوء حظ صيربيا أنها واجهت البرازيل في لقاء حاسم وبنجم من عيار جونيور نايمار الذي تكلم لغة المراغة، الإبداع والحسم في هذا اللقاء مستعيدا مستواه الرائع منذ أن غيبته الإصابة مدة طويلة عن الميادين.

أمام صيربيا أصر نجم عاصمة الأنوار على خلق الفرجة والمتعة منذ الوهلة الأولى فكانت تلك النوتة الموسيقية أمام كولاروف لينخرط نايمار في لعب جماعي أكذ بالملموس أنه من عملة ناذرة في زمن قلت وكاذت تقنية المراوغة أن تندثر وتنقرض كما حدث للديناصورات منذ ٦٥مليون سنة.

من حظنا أن نايمار بين ظهرانينا يمتعنا ويبدع لنا أجمل اللوحات كما فعل بيكاسو، وأمام صيربيا أكذ نايمار أنه في خدمة كوكبة تشي تشي عندما ساهم في كل الإختراقات والهجمات على القواعد الصربية د ٢، ١٠، ٢٩، هذا الأداء قطع الشك باليقين أن نجم ال ب س ج هو القادر على إيجاد الحلول لمنتخب السامبا في كل المواجهات الحاسمة.

صحيح أن كوتينيو أشرقت شمسه فأهدى باولينهو كافيار أودعه شباك صيربيا لكن نايمار حاول هو الٱخر حاول التهديف د ٢٥، ٤٥+١ لكن الكرة لم تدخل الشباك.

2 هدف مائة بالمائة حمل بصمة ال ب س ج

خلال الشوط الثاني تحرر نايمار أكثر فأكثر فكان بحق القائد على المستطيل الأخضر بأداء مقنع أثر إيجابا على مجموعة تشي تشي من خلال كرة تجمع بين الفرجة والواقعية والنجاعة في تأكيذ واضح على أن السامبا تعافت بشكل تام منذ خيبة مونديال البرازيل.

تشي تشي أيضا محظوظ بمنتخب يضم نايمار، كوتينيو، خيسوس، باولينهو وويليان، نجوم تمارس في أفضل الدوريات الأوروبية، دون إغفال أن المدرب البرازيلي نجح من خلال رسم تكتيكي ٤ـ٣ـ٣ في تكوين منتخب متكامل قادر على العصف بأعتى المنتخبات في روسيا.

بصمة الرائع نايمار كانت جلية عندما مكن تياغو سيلفا من هز الشباك معقدا مهمة صيربيا في الوصول للدور المقبل.

3 نايمارـ كوتينيو....السم في العسل

أن يلعبا معا فيالها من متعة، لكن بالنسبة للخصوم الأمر يشبه طبقا شهيا بداخله قطرات من سم مميت، فضحايا هذا الثنائي الخطير كثر وفعاليات روسيا سترسل العديد من المنتخبات لغرفة العناية المركزة.

بعيدا كل البعد عن المبالغة سنقول أن الثنائي نايمار كوتينيو متناغم ومتكامل لدرجة أن النجمين يلعبان بعينين مغمضتين، فخلال مواجهة صيربيا لمس نايمار الكرة ١١٩ مرة وتبادل التمريرات مع كوتينيو في ٤٣ مناسبة دليل قاطع على أن منتخب البرازيل أصبح يمتلك نجاعة هجومية بفضل جيل جديد قرر القطع بصفة نهائية مع مرحلة الإخفاقات والدموع، أليس كذلك تشي تشي؟ ألسنا على صواب بيليباو؟

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل