شمس مبابي سطعت في المونديال

شمس مبابي سطعت في المونديال

أمام الأرجنتين خلق الفتى الأسمر الحدث عندما عصف برفاق ميسي مؤكذا أنه بلا شك نجم قادم نحو العالمية بأداء خرافي أذهل الكل وأكذ أن خارطة الكرة العالمية قد غيرت ملامحها بصفة نهائية.

1 مبابي....أحب الركض على طريقة بولث

والحقيقة أن مفتاح فوز الديكة على التانغو كان هو عامل السرعة حيث إستغل ديشان إرتفاع متوسط أعمار منتخب الأرجنتين لتحقيق الفوز بالضربة القاضية معتمدا على سرعة وقوة الإختراق التي يتميز بها مبابي الذي فعل بالضبط ما كان يفعله في موناكو ونادي عاصمة الأنوار.

سرعة النجم الصاعد حسمت الأمر أمام عدد كبير من لاعبي التانغو الذين لم يتمكنوا من مواكبة مبابي في طريقة ركضه بالكرة فلم يجدوا بدا من إسقاطه ليتحصل الديكة على ضربة جزاء إفتتح منها غريزو مسلسل التهديف.

بنفس الأسلوب كاذ مبابي أن ينجح في إقتناص ضربة جزاء ثانية لكن الحكم أعلن عن ضربة حرة ليتأكذ للكل أن مبابي أبدع أسلوبا كرويا جديدا يجمع بين فن المراوغة والسرعة لخلق الفارق في لمح البصر.

2 التانغو...كرات هاتفية ومعدل أعمار متقدم

عاملان شلا حركة كتيبة سامباولي الذي قتل منتخب الأرجنتين بعدد كبير من اللاعبين دوي نزعة دفاعية وبأعمار متقدمة سواء في الدفاع أو وسط الميدان مما حول التانغو لمنتخب بلا ملامح وفاقذ لهوية الكرة الجميلة التي إلتصقت به منذ مدة طويلة وهو تكتيك فاشل جعل ميسي يعيش داخل زنزانة ويقتات من عدد ناذر من الكرات لأنه بدوره كان مطالبا بالبحث عن الكرة علما أن نكولو كانتي كان ظله الذي لا يفارقه.

3 مبابي...عاقبت التانغو في مناسبتين

فعلا وبفضل تموقعه الجيد وحسن قراءته للكرات أجهز مبابي على رفاق ماسكيرانو في لحظة فارقة عندما إختطف الكرة وراوغ عددا من المدافعين ليدخل الكرة الشباك بتسديدة قوية في سيناريو مكرر لما يفعله عاشق سلاحف النينجا في نادي عاصمة الأنوار.

صحيح أن الكل يعلم طريقة لعب مبابي لكن في نفس الوقت يتعذر إيقافه لأنه ينجز كل شئ في لمح البصر ودون إذار سابق.

الفتى الدهبي أصر على إنهاء الحلم الأرجنتيني عندما مارس السهل الممتنع بهدف ٱخر أكذ من خلاله أنه أحدث ثورة كروية في مركز رأس الحربة.

بهذا الإنجاز يحق لبلد فولتير الإفتخار بإمتلاك لاعب من طينة مبابي الذي أعاد للقارة العجوز هيبتها أمام كرة أمريكا الجنوبية بزعامة نايمار وميسي.

هل ولى زمن الدون؟ هل خفث نجم ميسي؟ من الأفضل؟ نايمار أم مبابي؟ تتناسل الأسئلة الحارقة والأيام المقبلة حبلى بالأخبار. قالت العرب: ويأتيك بالأخبار من لم تزود. أليس كذلك يا كيليان مبابي؟

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل