البرازيل...هل حان وقت التتويج بلقب سادس؟

البرازيل...هل حان وقت التتويج بلقب سادس؟

أمام المكسيك قدمت البرازيل وجها مشرقا من خلال أداء مقنع معتمدة على كوكبة من نجومها كويليان، نايمار وخيسوس.

1ويليان...قررت أن أقول كلمة الفصل

أبدع ويليان بشكل كبير ومثير أمام السامبريرو المكسيكي خاطفا النجومية حتى من نايمار من خلال قيادته لهجمات متكررة وسريعة خلط بها أوراق كتيبة أوسوريو.

والحقيقة أن ويليان نفض الغبار عنه وأصر على الإبداع من خلال أداءه دور الدفاع والهجوم مانحا كتيبة تشي تشي جرعة إضافية أمام منتخب مكسيكي تعوذ السرعة للإطاحة بخصومه. تحية خاصة لجواكيم لوف.

لذغت المكسيك بسلاحها المفضل فكلا الهدفان من مرتدات سريعة فتاكة جعلت رفاق تي تشاريتو يتابعون الخسائر وهي تنهال على مرماهم.

2 البرازيل بحلول كثيرة

نسخة تشي تشي تملك البدائل والحلول لإسقاط الخصوم، فإذا راقبت نايمار خدعك ويليان. وإن أوقفت خيسوس باغثك فيرمينو في تكامل واضح بين الخطوط يظهر عمق العمل الذي أنجزه تشي تشي الذي مزج بين فرجوية كرة البرازيل وواقعية الأداء في أوروبا. أمر ليس بالغريب فالمدرب إستفاد من تكوين في القارة العجوز فصنع نسخة متأقلمة مع مستجدات الكرة العالمية بعيدا كل البعد عن إهمال الدفاع الذي أدت ثمنه غاليا كتيبة تيلي سانتانا في إسبانيا ١٩٨٢.

3 نايمار....إستعراض أقل وواقعية أكثر

بدوره نايمار نضج كثيرا وأصبح يميل للعب الجماعي مبتعدا عن الأستعراض الذي عرضه لنبال الأنتقاذ خاصة من طرف صحافة بلاده.

للإنصاف قدم نايمار أداء رائعا أمام المكسيك فعدبهم في الرواق الأيسر مشكلا ثنائيا خطيرا مع ويليان حيث نجح نجم ال ب س ج في توقيع الهدف الأول بعد إشراقة من ويليان الذي إغتال دفاع المكسيك بأكمله.

نايمار بهدا الأداء الرائع يشبه إلى حد بعيدا ذاك الثعلب الذي يظهر ويختفي، لكنه وإن غاب فهو متواجد بين الأحراش ينتظر فقط فرصة الإجهاز على الفريسة.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل