البلوز الفرنسي والشياطين الفلامنية في نصف النهائي

البلوز الفرنسي والشياطين الفلامنية في نصف النهائي

الديوك الفرنسية تعمق جراح السيليستي بهدفين نظيفين وتبعدهم عن الديار الروسية الشياطين الحمر على إيقاع رقصات السامبا تقصي السيليساو وتبعدهم عن المربع الذهبي

بعد غياب عن المربع الذهبي منذ مونديال 2006، البلوز يصوب قذيفتين ناريتين في شباك موسليرا، ويقضي على أحلام أوسكار تباريز وأبنائه في معانقة مدللة الكرووين.

فرنسا أول من حجز مقعدا في نصف النهائي،خاضت مباراة ربع النهائي اليوم على أرضية نيجني نوفغورود الذي ساير أطوارها الحكم الأرجنتيني نيستور بيتانا.

افتتح الديوك حصتهم التسجيلية من رأسية المدافع رافاييل فاران في الدقيقة أربعين من الشوط الأول، في حين استغل غيرزمان هفوات الدفاع الأورغواني وسجل هدفا في وقت كل الجماهير السيليستية تتتظر انتفاضة فريقها وتعديل الكفة، لكن الهدف اخترق الشباك بعد خطأ كارثي للحارس موسليرا..

وتجدر الإشارة أن أبناء تباريز لم يتمتعوا بقدرات كافاني الهجومية..غيابه بسبب المرض جعل الزرق يعمقون الهوة، ويحجزون بطاقتهم في المربع الذهبي الذين غابوا عنه منذ نهائي مونديال 2006، الذي جمعهم بإيطاليا والذي عانق فيه الأزوري الكأس، وتوجت فيه فرنسا وصيفة للبطل.

في حين المباراة الثانية التي جرت أطوارها في ملعب كازان أرينا بريادة الحكم الصربي ميلوراد مازيتيش.

نهائي قبل الأوان،خديج خرج من رحم المستديرة من رأسية لاعب وسط البرازيل "فيرناندو" سجلها بالخطأ في مرماه،بعثرث أوراق السامبا في الدقائق الأولى من المقابلة، إثارة كروية، وهجمات مرتدة من الطرفين كي لا يغادر أحدهما بخفي حنين، الذئب المكار لوكاكو، إدين هازاراد، فلايني، الشادلي قلبوا الطاولة على السيليساو، وأرعبوا الكثيبة البرازيلية، في شوط أول كانت فيه السيادة لعجائز بلجيكا نسبيا والخطورة البرازيلية كانت سيدة الموقف، جاء الهدف الثاني في الشوط الأول من توقيع دي بروين، بلجيكا تنفست الصعداء وتابعت اللعب بثقة في النفس، السيليساو لم تستسلم رواغت الدفاع البلجيكي مرات ومرات حتى باغث الهدف الأول لراقصي السامبا الحارس كورتوا في الدقيقة السادسة والسبعين،عادت البرازيل بنفس جديد من اجل تعديل الكفة لكن الحارس كان لكل المحاولات بالمرصاد.

البرازيل تلتحق بالاورغواي وتودع المونديال..

وبلجيكا بشق الأنفس تنهي المباراة ب 2-1

وتحجز لها مقعدا في نصف النهائي.

مونديال روسيا نهايته على الأبواب فمن سيظفر بالكأس الساحرة.

#مريم_لوكيلي

#مونديال_روسيا

  1. صورة رمزية
    07 Jul 2018
    Mahmoud Taha

    تحليل اكثر من رائع للمباريتين... ووصف دقيق للأحداث.. المبارة الأولي كانت ضعيفة نسبياً غياب المتألق كافاني عن الأروجواي كان مؤثر جداً وارهاق اللاعبين من مباراة البرتغال كان واضح.. في نفس الوقت فرنسا قادمة من مباراة سهلة وبدنياً جاهزة.. حتي في هذه المباراة ديشامب كان ذكي ولم يرهق لاعبية اكثر من اللازم تقدم واستحوذ وحافظ علي النتيجة فهو يعلم ما ينتظره بعد هذه المبارة... في المباراة الثانيه كانت اقوي بين منتخبين من أقوي المرشحين لنيل اللقب ... تألق واضح من رفاق هازارد خاصة من لوكاكو .. المباراة القادمة اعتقد الجاهزية البدنية واللعب الجماعي في صف البلوز الفرنسي واعتقد الفائز من مباراة فرنسا وبلجيكا هو من سيحقق اللقب

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل