لماذا يوفنتوس؟

لماذا يوفنتوس؟

أسباب اختيار رونالدو للسيدة العجوز

أخيرا وبعد أيام طويلة من الترقب عاشها محبي كريستيانو رونالدو أعلن ريال مدريد إنتقاله إلى صفوف يوفنتوس الإيطالي ليطوي النجم البرتغالي صفحة مضيئة في مشواره الكروي متطلعا لأخرى مليئة بالتحديات مع السيدة العجوز.

وبالرغم من أن البيانكونيري يملك تاريخا حافلا بالبطولات والإنجازات إلا ان إختيار الدون له كان بمثابة المفاجأة للكثيرين حيث ارتبط إسمه دائما حال مغادرته الريال بمانشستر يونايتد أين قضى بداياته وبزغ نجمه أو باريس سان جيرمان المتطلع إلى تحقيق لقب دوري الأبطال وحجز مكانة بين كبار أوربا.

وبنظرة متأملة وبعد أن ساعدت عدة عوامل كريستيانو على إتخاذ قرار الرحيل عن سنتياغو برنابيو مثل مشكلة الضرائب والخلاف المادي مع رئيس النادي نجد أن إختياره لبطل إيطاليا يعد خيارا مثاليا شديد الذكاء لعدة أسباب

الطموح

بدأ يوفنتوس منذ موسمين بعد السيادة المحلية خطة طموحة لحصد لقب دوري أبطال أوروبا وقام بجلب أسماء كبيرة مثل هيغواين ومع توفر القدرة الشرائية للنادي الكبير فإنه يبدو الوجهة الصحيحة ل CR7لاستكمال مشواره بنفس الطموحات والأهداف الكبيرة.

الرغبة الملحة

وهي النقطة التي كانت تعني لرونالدو تحقيق كل طلباته التعاقدية لأن اليوفي كان يرغب في ضمه بأي ثمن وأكثر من أي فريق أخر لإحداث طفرة ليس داخله فقط وإنما على مستوى الكالتشيو كله مما سهل على صاروخ ماديرا الحصول كل ما يرغب سواء من حيث الراتب أو حتى مدة التعاقد التي قد يرفضها العديد من النوادي بسبب تقدمه في العمر.

فلسفة أليغري الهجومية

حيث تمتاز طريقة لعب أليغري بالهجوم المتواصل ومحاصرة الخصم أيا ما كان إسمه وهي الطريقة التي يفضلها رونالدو ونفذها طوال مشواره سواء في اليونايتد وريال مدريد أو حتى في بداياته مع سبورنتغ لشبونة بعكس مثلا مانشستر يونايتد حاليا الذي يعتمد مدربه جوزيه مورينيو فلسفة دفاعية بحتة يعاني منها العديد من نجوم الفريق الأحمر وتحد من تألقهم.

دور الرجل الأول

وهو الدور الذي يعشقه الدون وسيكون متاحا في يوفنتوس حيث سيكون محط الأنظار وقبلة طموحات الجماهير الأولي كما كان في ريال مدريد بعكس فرق أخرى تضم أسماء كبيرة من العيار الثقيل مثل نيمار في باريس سان جيرمان.

العاطفة

رغم أنها ليست السبب الرئيسي لكن من المؤكد أنها لعبت دورا مؤثرا في هذا القرار لأن كريستيانو كان يستطيع الذهاب لأي من كبار أوربا مما يعني أنه كان يفضل اليوفي كما أن لفتة الجماهير تجاهه بعد هدفه التاريخي في شباك بوفون في ربع نهائى دوري الأبطال الموسم الماضي قد تركت أثرا إيجابيا في نفسه ظهر جليا من خلال تأثره في المباراة وحديثه بعدها.

والأن وبعد أن أصبح الأمر رسميا لم يتبقى أمام رونالدو سوى أن يثبت للجميع من خلال أداءه صحة رهانه وصواب اختياره فهل يستطيع كما عودنا دائما؟

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل