مانزوكيتش يطير بكرواتيا نحو النهائي الحلم

مانزوكيتش يطير بكرواتيا نحو النهائي الحلم

حققت كرواتيا سابقة كروية على الصعيد العالمي عندما نجحت في الوصول لنهائي كأس العالم نسخة روسيا بعد فوز خرج من عنق الزجاجة أمام منتخب أنجليزي شجاع لعب الند للند قبل أن يغاذر برأس مرفوعة من نصف نهائي تاريخي بكل المقاييس الكروية.

١ لوجنيكي في أبهى حلة

نحجت روسيا في تسويق صورة مشرقة عنها من خلال تنظيم محكم لم يترك فيه مجال للصدفة، فكان ملعب لوجنيكي حقا تحفة بكل ما تحمل الكلمة من معنى حيث زينت الجماهير المدرجات ورفعت أعلام إنجلترا وكرواتيا وسادت أجواء البهجة والحبور في أوساط كل المشجعين الذين شكلوا ملح هذا الطبق الكروي بين رفاق الخطير هاري كين وأصدقاء المايسترو مودريتش.

٢ مثلث بيرموذا...كين، رحيم، لنغارد

هو سم منقوع في عسل أنجليزي خالص عذب رفاق مانزوكيتش من خلال عمليات هجومية مبنية بدقة متناهية، حيث عمدت كتيبة ساوثغيت للإغارة منذ الوهلة الأولى على كتيبة داليتش في تخل واضح عن ذاك الحذر الذي طبع أذاء الأنجليز منذ المباريات الأولى في هذا المونديال.

سيطرة منتخب الأسود الثلاث كادت أن تؤتي أكلها عن طريق المشاكس كين والمارد لنغارد لكن الكرة لم تدخل الشباك ، في حين ظهر عياء واضح على منتخب كرواتيا الذي أصابه عياء واضح فخسر لاعبوه جل النزالات الثنائية في حين إمتلك الأنجليز طراوة بدنية واضحة بسبب إستفادتهم من يوم راحة إضافي.

٣ تحفة تري بيي في مرمى سوباسيتش

أخذه على حين غرة وعالجه بتحفة أودعها شباك كرواتيا مؤكذا أن الضربات الحرة هي بمثابة راجمات صواريخ قادرة على حسم المواجهات شريطة إستخدامها بالطريقة الأمثل.

هدف إنجلترا بعثر أوراق داليتش الذي تاهت كتيبتة خلال الجولة الأولى منتظرة حسما في الشوط الثاني.

٤ كرواتيا تجتاح شواطئ إنجلترا

بعد العودة من إستراحة الشوط الأول لم يمهل رفاق راكيتيتش كتيبة ساوثغيت كثيرا فمارسوا ضغطا رهيبا وتسيدوا اللقاء من جديد لينجحوا في ثحصيل التعادل عن طريق بيرتيتش، هدف جاء في الوقت المناسب وأعاد النصف نهائي لنقطة البداية.

هدف كرواتيا منحهم جرعة إضافية فأرادوا حسم الأمور وهو ما كاذ يتحقق لكن الكرة إصطدمت بالقائم عوض معانقة الشباك. أفلتت أنجلترا.

٥ راشفورد ورقة ساوثغيت

أحس ساوثغيث بالخطر الداهم فزج بالواعد راشفورد في محاولة لإعطاء جرعة لخط هجومه ، لكن دفاع أنجلترا إستمر في إرتكاب الأخطاء، في حين عادت كرواتيا لكرتها الجميلة ساعية لقتل اللقاء وهو ما كاذ يحصل، مانزوكيتش د ٨٢.

٦ مانزوكيتش ينهي الحكاية....د ١٠٨

أدت إنجلترا الثمن غاليا ومباشرة على الطاولة بسبب تمترسها في الدفاع تاركة لكرواتيا حرية المبادرة، فكثف رفاق سوباسيتش الهجمات وبدأ دفاع الأسود يطفو على السطح كقطعة فلين وهو ما إستغله خبير الكالشيو مانزوكيتش ليغالط بيدفورد بكرة قوية عانقت الشباك الأنجليزية نزلت كقطعة ثلج قطبية في المدرجات على عشاق منتخب الأسود في حين رمى ساوثغيت بفاردي في خط الهجوم للعودة في اللقاء، لكن كل ذلك كان دون جدوى.

صافرة تركية إنهت الحكاية، تحقق حلم كرواتي لم يخطر على بال أحد ليلعب رفاق مودريتش النهائي الحلم أمام رفاق مبابي. من يدري قد تفعلها كرواتيا وتفوز بكأس العالم. كل شئ ممكن. أليس كذلك داليتش؟

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل