هل يعود السيتي من جديد؟؟

هل يعود السيتي من جديد؟؟

مع نهاية يوم 1/1/2015 كانت صدارة الدوري الانجليزي ( تتأرجح ) بين ازرق العاصمة تشلسي وازرق مدينة مانشستر اللذان تقاسما كل الارقام منذ انطلاق البريميرليغ هذا الموسم ... عدد النقاط ... الاهداف المسجلة و المتلقاة، وصولا لصدارة الهدافين التي تقاسمها تلامذة اتليتك الاسباني سيرجيو اغويرو و ديغو كوستا.

اذاً كل ما قيل من ارقام و نظريات وآراء قيل بعضها والبعض الاخر بقى مستترا قبل انطلاق قطار الدوري ان البطولة لن تذهب الا لأحد الازرقين. لكن و كما يقال ...العبرة بالخواتيم التى يبدو انها لم تكن سعيدة لأبناء بلغريني .

التشيلي الذي قاد فريقا حمل اللقب مرتين في آخر ثلاث مواسم, ليهزم في خمس مباريات و هو اكثر بمباراة واحدة من مجموع الخسائر التي منيّ بها السيتي طيلة مشواره عام 2014.

خسارةٌ امام كرستال بالاس و ثانيةٌ ثقيلة امام الغريم الازلي اليونايتد الذي رد الدين لجاره السيتي بعد ثلاث سنوات عجاف اعادت الشياطين لحكم المدينة الكروية الاقوى في انكلترا ولو مؤقتا قبل سقوطهم من جديد .... الجميع يعلم ان لاعبي الازق اسُتنزفوا و قدموا كل ما لديهم ولم يعد بالإمكان اكثر مما كان،

فحتى احد اعمدة الفريق المتمثل بيحيى توريه بدأ يسأل الرحيل، فالافواري بات قريبا للعودة الى حضن ابيه الكروي مانشيني في الموسم القادم لينتقل للأزرق الايطالي هذة المرة.

كومباني اصبح نقطة ضعف واضحة للجميع، اداء غير مستقر وسهل الاختراق و اخطاء كارثية، في حين ان الشمعة الارجنتينية المضيئة الوحيدة في عتمة السماء الزرقاء اصبحت تتعرض لاصابات تلازمه كالخيال ما ادى لتراجع نسبة تهديفه.

مشكلة جديدة باتت تلاحق الستيتزن كان سببها الأول بلغريني الذي عمل على تهميش الشاب الطموح يوفيتتش بإبعاده عن تشكيلة دوري الابطال ما يعني الاستغاء عن خدماته خاصة مع انتداب مهاجم سوانزي ولفريد بوني. مشكلة السيتي الكبرى،هي حركة انتقالاته في الميركاتو التي عرّضت الفريق لغراماتٍ من اليويفا من بوابة قانون اللعب المالي النظيف، فجلب فرناندو وفرناندينو بأسعارٍ عالية، والذين لم يتأقلما فحسب بل عجزا مجتمعين عن حل مشكلة الوسط الدفاعي.

اما مانغالا الذي وصل سعره لـ40 مليون آتياً من بورتو , فحتى تاريخ كتابة هذه السطور, فشل فشلاً ذريعاً بتقديم مستوى يليق بما قيل عنه او حتى بتعويض نصف مبلغه, ولتأتي لقطة الهدف الرابع لمانشستر يونايتد لتأكد أخطاء هذا الشاب القاتلة.

حتى ادارة بلغريني لم تعط الثقة الكاملة لأكاديمية السيتي التي انتجت اسماءً قادرة على صناعة الفارق، كناستازتش الذي طار الى شالكة الالماني، وموهبة الليفر دانيل ستوريدج، اضافة لجاك رودول وآخرون رحلوا ايضا بسبب غياب ثقة الجهاز الفني و حتى الاداري بهؤلاء الشبان . السماء الزرقاء اصبحت ظلماء فالقانون المالي الذي سبق للسيتيزنز اختراقه سيمنعهم من تدعيم الفريق ولم يعد بإمكان ازرق مانشستر ان يتعاقد مع لاعبين ويبني فريقاً كما الحالي, فتخيل معي عزيزي القارئ كم سيصرف مقابل جلب بوغبا فقط دون النظر الى بقية الاحتياجات الشديدة في العديد من المراكز,

مما يعني ان النفق المظلم الذي دخل اليه النادي مع بداية العام الحالي يبدو طويلا جداً.

الألماني يورغن كلوب اعلن رسميا أن علاقة الحب بينه وبين بروسيا دورتمند ستنتهي مع انتهاء الموسم و على الرغم من تأكيد الاخير ان الموسم المقبل هو موسم سيعيشه بعيدا عن المستطيل الاخضر الا انه الاقرب لقيادة السيتي حسبما تشير بعض الصحف الانكليزية ...

لكن مهما كان اسم المدرب كبير اكان كلوب او غوارديولا او حتى انشيلوتي كل ذلك لن يغير نتائج السيتزين اذا لم يتكامل التعاقد بين المدير الفني ومجموعة لاعبين قادرين على تطبيق الفكر التكتيكي لاي جهاز فني قادم ....فهل سيكون النادي قادراً على التعاقد مع لاعبين يستطيعون تطبيق افكار التيكي تاكا على سبيل المثال لا الحصر !!! ليطرح السؤال الاكبر...هل يصنع المال الابطال ... !!!

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل