قطار الشرق السريع يصل إلى محطة الفاعلية

قطار الشرق السريع يصل إلى محطة الفاعلية

هو واحد من أبرع وأسرع لاعبي جيله في مصر. وبقدر ما يتمتع بمهارات وفنيات عالية بقدر ما يمتاز بالسرعة الفائقة. إنه السهم الذهبي وقطار الشرق السريع إنه محمد صلاح.

ويبدو أن سرعة صلاح لا تقتصر فقط على الركض داخل الملعب وإنما تمتد أيضاً إلى مدى تطوره ونضجه الكروي. فبعد أن كان منذ عدة أسابيع فقط متهماً من مدربه سباليتي بفقدان التركيز أمام المرمى فأجا الفرعون المصري الجميع "بهاتريك" في مباراة بولونيا الأخيرة هو الأول له في مشواره الإحترافي ليثبت مدى إجتهاده وعمله المستمر على إصلاح أخطاءه رغبة منه في الوصول إلى أعلى مستوى في عالم كرة القدم.

ورغم أن التوفيق حالف السهم الذهبي في تسجيل هذا "الهاتريك" إلا أنه يلخص مدى تطور الحس التهديفي لدى محمد صلاح حيث أن الهدف الأول يظهر مدى فهمه لواجبات مركزه في الدخول إلى منطقة الجزاء ليصبح رأس حربة ثاني خلف دجيكو عندما تكون الهجمة من الجهة المعاكسة ناحية اليسار وكيف إستطاع ان يفلت من المدافعين ويسدد.

أما الهدف الثاني فهو نسخة مكررة من فرص كثيرة أهدرها صلاح في مباريات سابقة عندما ينطلق مستغلاً سرعته ليستلم الكرة خلف المدافعين وينفرد بالمرمى لكن التسرع كان يحول دائماً بينه وبين التسجيل لكن هذه المرة أخذ صلاح كامل وقته وتفحص زوايا المرمى ووضع الكرة بهدوء في المكان المناسب.

وفي الهدف الثالث لعب تمركز صلاح السليم 90 % من إحراز الهدف وهذا اما مكنه من المتابعة الجيدة وهو الأمر الذي بدأ يكتسبه صلاح من الخبرة وتوالي المباريات.

إذن لقد ضاعف قطار الشرق السريع من العمل حتى وصل إلى محطة الفاعلية والحسم في فترة وجيزة. وسيعاود إنطلاقته من جديد إلى محطة أخرى من التألق والنجومية. بالتوفيق بإذن الله للنجم الموهوب وكل نجومنا العرب في الملاعب الأوربية.

تجدون beIN SPORTS على

متوافق مع الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي

Iphone & iPad

اشتركوا في المجلة الأسبوعية

مقابلة

فهد العتيبي

تتيح لكم خدمة Your Zone الفرصة لطرح أسئلتكم على فهد العتيبي

كيف يتم ذلك؟ تسجلوا في beIN SPORTS Your Zone وكونوا على موعد مع "المقابلة"، وسيتم طرح أفضل الأسئلة على ضيفنا!

تسجيل